Topsecret

ملفات تونس السرية

على الهواء.. إعلامي مصري يُحرّض على قتل رموز معارضة

في تواصل لمفاجآت الإعلام المصري، حرّض الإعلامي المؤيد للنظام محمد الباز على قتل ثلاثة من رموز المعارضة المصرية في الخارج، وهم زعيم حزب “غد الثورة” أيمن نور والإعلاميان معتز مطر ومحمد ناصر.

وقال الباز -في برنامجه “90 دقيقة” على فضائية “المحور” مساء الأربعاء- “لو في حد مصري يطول معتز مطر أو أيمن نور أو محمد ناصر يقتلهم، ولو هاتقول لي أنت بتحرض على القتل، آه باحرض على القتل، وإذا أتيح لأحد أن يقتلهم فليفعل”.

واتهم الباز المعارضين الثلاثة إضافة إلى قيادات جماعة الإخوان المسلمين وجميع الإعلاميين المصريين في تركيا بالرغبة في “تخريب الدولة وفناء الجيش والشرطة”، مؤكدا أنهم يستحقون القتل.

من جانبه، اعتبر رئيس حزب “غد الثورة” المرشح السابق لرئاسة الجمهورية أيمن نور أن “ما فعله محمد الباز من تحريض هو جريمة مكتملة الأركان، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمقاضاته”.

وكتب نور على حسابه بموقع تويتر “هل وصل إجرام النظام الي هذا الحد؟! سنلاحقهم كقتله ومحرضين على القتل، في الداخل والخارج”.

وتقدم نور ببلاغ إلى رئيس المجلس الأعلى للإعلام مكرم محمد أحمد للتحقيق في الواقعة التي رأى أنها تتصادم مع كافة القوانين والأعراف المهنية. كما تقدم ببلاغ للنائب العام المصري.

أما الإعلامي محمد ناصر فاكتفى بنشر رابط لتحريض الباز ضده، وكتب على تويتر: “المخبر الصحفي محمد الباز: أيمن نور ومعتز مطر ومحمد ناصر، من استطاع أن يقتلهم فليفعل!!”.

وكتب الإعلامي معتز مطر على تويتر “في أبشع تحريض في مصر.. الإعلام المصري: اقتلوا معتز مطر”.

وأثار تحريض الباز على المعارضين الثلاثة حملة تضامن واسعة معهم. واعتبر الإعلامي المصري أسامة جاويش “التهديد بالقتل على الهواء مباشرة من قبل الأذرع الإعلامية التابعة للنظام المصري والتحريض على التخلص من إعلاميين وسياسيين معارضين في الخارج جريمة أخرى تضاف لجرائم هذا النظام العسكري”.

وكتبت الإعلامية غادة عويس “موجة التوحش وموضة الغباء مستمرة. هذا الباز يحرض على قتل متهمين بالتحريض على العنف! الباز يحرّض بالصوت والصورة وبالدليل القاطع وبكل حرية وربما بتشجيع من نظامه! استوعبتم إلى أين وصلت البلطجة؟”.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *