Topsecret

ملفات تونس السرية

15 سبتمبر.. يوم أخرج المقاتلون الفلسطنيون من لبنان الى تونس

في مثل هذا اليوم الموافق ل 15 سبتمبر 1982 إسرائيل تحتل العاصمة اللبنانية بيروت بشكل كامل في أعقاب اغتيال الرئيس المنتخب بشير الجميّل.

– في 13 جويلية 1982، قامت القوات الإسرائيلية وميليشيا بشير الجميل بمحاصرة بيروت، واستمر هذا الحصار إلى 15 سبتمبر 1982.
– طوال فترة الحصار قامت القوات الإسرائيلية بقصف بيروت من البر باستعمال المدفعية ومن الجو والبحر. كما تم تسوية معظم المدينة بالأرض، وقتل أكثر من 30,000 مدني لبناني وإصيب أكثر من 40,000 شخص، كما نزح أكثر من نصف مليون شخص نزحوا عن بيروت وفي فترة الحصار استمرت إسرائيل بمنع المعونات الدولية والإنسانية عن المدينة. كما استعملت إسرائيل في هجومها على بيروت أسلحةً محرمةً دوليًا بدءًا من القنابل العنقودية والفسفورية مرورًا بالنابالم وألعاب الأطفال المفخخة..
– وخلال حصار بيروت، تم منع جميع المبادرات التي قدمت لإيقاف القتال. وانتهى الحصار بمسح كامل لثلث بيروت من الخارطة، ومقتل 675 جنديا إسرائليّا إلى جانب آلاف المدنيين اللبنانيين.
– وفي المقابل، قدم الرئيس الأمريكي رونالد ريغان ضماناً شخصياً للمقاتيلن الفلسطينين بالحفاظ على أمن عائلاتهم إذا ما غادروا إلى تونس، واضطرت إسرائيل إلى الموافقة على خروج المقاتلين الفلسطينيين من بيروت تحت حماية دولية مكونة من 800 جندي مارينز أمريكي، و800 جندي فرنسي و 400 جندي إيطالي. غادر 14,614 مقاتل فلسطيني بيروت إلى تونس تحت الحماية الدولية.
(الصورة : الزعيم ياسر عرفات يتفقد قوات المقاومة الفلسطينية خلال الحصار الإسرائيلي لبيروت)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *