Topsecret

ملفات تونس السرية

سياسيون انطفأت شعبيتهم ولم يعد لهم ذكر فلماذا؟

التأثير في المشهد السياسي اليوم لم يعد كما كان في 2011 ولا حتى في 2014 بل تغير كليا وهذا يشمل الأحزاب وأيضا رموز تلك الأحزاب أي القيادات التي كان لها حضور كبير .اليوم هناك عدد كبير من السياسيين انطفأت شعبيتهم تماما ولم يعد لهم أي ذكر تقريبا.

من بين هؤلاء نجيب الشابي الذي كان بعد الثورة مباشرة أي في 2011 الأكثر شعبية وكان حينها المرشح الأول للرئاسة لو أجريت الانتخابات حينها لكن مع الوقت فتر صيته كما ضعف حزبه تماما ونقصد هنا الحزب الجمهوري .

بالنسبة لشقيقه عصام الشابي فقد كان الآخر يتمتع بشعبية لا بأس بها لكن حاليا فالأمر معاكس تماما بل حتى الاعلام لم يعد يوليه أي اهتمام.

الشخصية الأخرى هي مصطفى بن جعفر الذي خفت صيته تماما واختفى من المشهد بصورة كلية .

في مقابل هذا فان شخصيات أخرى مازالت متواجدة في المشهد لكنها بلا تأثير تقريبا مثل حمة الهمامي والمنصف المرزوقي وياسين ابراهيم وسليم الرياحي .

ما نلاحظه أن الحضور الأكبر في الاعلام وفي الأحداث هم بعض قيادات النهضة ونداء تونس وأقل منها المستقيلين من النداء عندما يرتبط اسمهم بحدث ما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *