Topsecret

ملفات تونس السرية

السدود والبحيرات بنابل استوعبت ما لا يقل عن 20 مليون متر مكعب من المياه

أفادت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري بأن كميات الامطار المسجلة بمنطقة بني خلاد من ولاية نابل تجاوزت الرقم القياسي المسجل منذ سنة 1969 بسيدي بوزيد والذي كان في حدود 200 مم ليصل اليوم الى 297 مم، مما تسبب في فيضان جلّ الاودية بالولاية.

وذكرت الوزارة في بلاغ صادر عنها اليوم الأحد 23 سبتمبر 2018، أن السدود والبحيرات الجبلية بالولاية ساهمت في الحد من الأضرار التي عرفتها البنية التحتية حيث ساهمت في تعبئة ما لا يقل عن 20 مليون متر مكعب، مع العلم أن السدود الموجودة بالمنطقة لازالت قابلة لاستيعاب كميات أخرى من مياه الأمطار.

أما بخصوص التزود بالماء الصالح للشرب، أفادت الوزارة بأنه تم تسجيل اضطرابات في التزويد بالماء في بعض المناطق المعزولة، كما تمّ تسجيل أضرار على قناة قطر 600 مم لجلب المياه لمديتي نابل والحمامات على مستوى وادي سوحيل كما تم تسجيل أضرار على مستوى شبكات التوزيع بالمدينتين والمناطق المجاورة وخاصة قربص.

وأكدت الوزارة أن مصالح الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه تقوم بإصلاح الأعطاب ومن المنتظر أن يعود الوضع الى ما كان عليه في الساعات القليلة القادمة.

كما طمأنت الوزارة الفلاحين المتضرّرين بالجهة، حيث سيتم إرسال فريق تقني ابتداءا من يوم غد الاثنين 24 سبتمبر 2018 الى ولاية نابل لمعاينة الأضرار الناتجة عن الأمطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *