Topsecret

ملفات تونس السرية

عاجل/ هذه الجهة التي طلبت إطلاق سراح الصحفي الصهيوني

أكد رئيس هيئة الدفاع عن الشهيد محمد الزواري، عبد الرؤوف العيادي، في تصريح لـ”الترا تونس”، الخميس 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، أن الهيئة تمتلك وثيقة تثبت وجود جهة سياسية طلبت إطلاق سراح الصحفي الصهيوني المتورّط في التآمر على أمن الدولة.

shareعبد الرؤوف العيادي لـ”الترا تونس”: هيئة الدفاع ستطالب بفتح تحقيق لتحقيق الجهة التي طالبت بإطلاق سراح الصحفي الصهيوني
وأضاف العيادي أن هيئة الدفاع طلبت فتح تحقيق لتحديد هذه الجهة السياسية في تونس، رافضًا الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بخصوص قضية الزواري.

يُشار إلى أن وزارة الداخلية كانت قد عقدت ندوة صحفية الثلاثاء 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري أفادت خلالها أنها توصلت لكشف خيوط عملية الاغتيال الي جدت بمدينة صفاقس، جنوب تونس، بتاريخ 15 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وبينت الوزارة أن قتلة الشهيد هما كل من “ألفير ساراك” (مواليد 1976) و”آلان كانزيتش” (مواليد 1970) يحملان الجنسية البوسنية، مبيّنة أنها قدما إلى تونس قبل عملية الاغتيال بأسبوع عبر ميناء حلق الوادي، وقاما بتقديم نفسيهما كرجلي أعمال يسعيان للاستثمار في تونس. ثم تواصلا مع مجموعة تونسية تم استقطابها في وقت سابق للإعداد اللوجيستي لعملية الاغتيال. وأكدت الوزارة أنه تبيّن لها أن التونسيين لم يكن لديهم أي علم بهذه العملية، إذ طُلب منهم تجهيز سيارات وهواتف جوالة وبطاقات شحن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *