Topsecret

ملفات تونس السرية

الجريء يقدّم اعتذاراته للصفاقسية ويورّط التّلفزة الوطنية

لا تزال ردود الفعل الغاضبة لمختلف الأطراف المنتمية للنّادي الرياضي الصفاقسي متواصلة بسبب ما تعرّض له الفريق من مضايقات واعتداءات واستفزازات في ملعب بنقردان يوم الأربعاء الماضي إضافة إلى تعليق لافتة بالملعب تتضمّن عبارات نابية وغير أخلاقية فيها مسّ من شخص رئيس الهيئة المديرة للسّي آس آس منصف خماخم.

خلال استضافته في برنامج “التّاسعة سبور” الذي بثّ مباشرة على قناة “التّاسعة” التّلفزية الفضائية اللّيلة الماضية تقدّم رئيس الجامعة التّونسية لكرة القدم وديع الجريء – ابن بنقردان – باعتذاراته للنّادي الرياضي الصفاقسي باسم جهة بنقردان مضيفا أنّ جهة صفاقس عاصمة الجنوب لها مكانة خاصّة لديه ولدى أهالي الجنوب عموما.

في المقابل سعى الجريء إلى تبرير ما أقدم عليه جمهور ملعب بنقردان عندما قام بتعليق لافتة فيها إساءة لرئيس الهيئة المديرة للنّادي الرياضي الصفاقسي منصف خماخم مشيرا إلى أنّ هيئة النّادي لم تندّد باللّافتة المسيئة له التي تمّ رفعها بمدارج ملعب الطيّب المهيري في وقت سابق والتي كلّفت السّي آس آس خطيّة مالية قدرها 10 آلاف دينار. كما أبدى الجريء ارتياحا للّافتة الضّخمة التي تمجّده والتي تمّ رفعها وتعليقها قبل وخلال المباراة المذكورة وكتب عليها “يا جبل ما يهزّك ريح!”

من جهة أخرى ورّط رئيس الجامعة التّونسية لكرة القدم التّلفزة الوطنية عندما قال إنّ الرّابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة لم تسلّط عقوبة مالية على اتّحاد بنقردان بسبب اللّافتة المسيئة لمنصف خماخم بسبب عدم قيام التّلفزة بالإشارة إليها – رغم أنّ تلك اللّافتة بقيت معلّقة في واجهة مدارج ملعب بنقردان طوال المباراة.  

الصريح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *