Topsecret

ملفات تونس السرية

حمادي الجبالي: التحالف مع الشاهد أخطر من السبسي..وأتشرّف بتسليم البغدادي المحمودي لأنه..

أعلن رئيس الوزراء التونسي السابق حمادي الجبالي أنه سيترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة بشكل مستقل، واعتبر -في حوار مع الجزيرة نت- أن الرئيس الباجي قايد السبسي أعاد تونس إلى الوراء، منتقدا تحالف حركة النهضة مع الرئيس الحالي
وأكد الجبالي انه سيترشح مستقلا للانتخابات الرئاسية لأن المسار الذي تسير فيه النهضة ورجوع هذه القوى القديمة يهدد تونس، ولا يجب أن نترك الساحة فارغة دون بديل.

وبرنامجي يقوم على الوصول لمجتمع به حريات وكرامة وحوكمة رشيدة ونبني تونس ونحد من الفوارق الاجتماعية، ويكون الرئيس فوق الحسابات الحزبية و”اللوبيات”، وأن يكون مرجعا لكل التونسيين، وصوتا للمظلوم ومن لا صوت له، ويحترم الدستور ويطبقه على نفسه أولا، لا أن يخرقه كما يفعل السبسي والشاهد الآن.
وتماهيها مع مواقفه.

وبخصوص اتهامه بتسليم البغدادي المحمودي قال الجبالي في جزء من الحوار:
هذا شرف كبير لي لأنه واجبي، فهو مجرم حرب لا تنطبق عليه صفة لاجئ سياسي، وهو مسؤول عن عمليات القتل أثناء الثورة الليبية وسرقة أموال الشعب الليبي واغتصاب مئات النساء.

ولو لم أفعل ذلك لكان اللوم علي، لكنهم قلبوا الآية. ولماذا إذن نلوم السعودية على عدم تسليم بن علي؟

وهنا أشير إلى أن قرار التسليم جاء من حكومة الباجي قايد السبسي، وبإذن من القضاء التونسي، وهذا يشير إلى دهاء وخبث الباجي الذي أخذ القرار لكنه رحّل تنفيذه لمن سيأتي بعده، كما فعل مثلا في مسألة زيادات المرتبات التي اتفق عليها مع اتحاد الشغل.

وأذكّر أيضا بأن البغدادي طلب من الأمم المتحدة -عبر محاميه- أن يحصل على صفة لاجئ سياسي، لكن المنظمة الدولية رفضت.
وعن امكانية التحالف مجددا مع المرزوقي قال حمادي الجبالي:
هذا ليس ممكنا فقط ولكنه واجب. ورأيي دائما ألا ندخل انتخابات بصف متفرق، وأطلقت مبادرة ودعوت إليها سبعة من القيادات السياسية التونسية، منها المرزوقي ومصطفى جعفر ومحمد عبو للاتفاق على برنامج عمل مستوحى من الدستور، ونتقدم للانتخابات من الدور الأول بمرشح واحد.

وعن قراءته لتحالف النهضة مع السبسي سابقا وامكانية التحالف لاحقا مع الشاهد، قال الجبالي:
“أعتبره أعاد تونس للوراء على المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وفي قضية الحريات.

ومع الأسف، أرى أن النهضة ستعيد التجربة من جديد بالتحالف في الانتخابات القادمة مع (رئيس الوزراء) يوسف الشاهد.

وواصل: هذا أخطر من التحالف الحالي مع السبسي؛ فالسبسي مستقبله خلفه، بينما الشاهد نسخة جديدة مليئة بالمساحيق، وهو لم يخف ذلك. وهناك مؤشرات على توجهاته في التعامل مع قضية الحريات وهوية الدولة واستعمال الدولة في دعم حزبه؛ ولذلك أعتبر تحالف النهضة معه خطأ كبيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *